اّخر الاخبار

[المحافظة][slideshow]

اخر الأخبار

[المحافظة][grids]

أخبار مصر

[أخبار مصر][btop]

أخبار عالميه

[أخبار عالميه][stack]

حوادث

[حوادث][grids]

فن وأدب

[فن وأدب][grids]

وظائف

[وظائف][btop]

مقالات

[مقالات][grids]

أخبار قبطيه

[أخبار قبطيه][grids]

الكنيسة الكاثوليكية بسوهاج تحتفل بعيد القديس يوسف بكاتدرائية يسوع الملك بطهطا

 


إحتفلت مطرانية الأقباط الكاثوليك بسوهاج صباح اليوم الجمعة، بالقداس الاحتفالى لعيد القديس يوسف، بكاتدرائية يسوع الملك بطهطا.

ترأس القداس صاحب النيافة الأنبا توما حبيب مطران الأقباط الكاثوليك بسوهاج، بمشاركة صاحب النيافة الأنبا يوسف ابوالخير المطران الشرفى للإيبارشية، ولفيف من الأباء الكهنة إلى جانب الشعب من مختلف رعايا الإيبارشية.


وقام صاحب النيافة الأنبا توما حبيب بتدشين أيقونة للقديس يوسف تم توزيعها على رعايا الإيبارشية، وقد سبق ذلك توزيع صورة للقديس يوسف لكل أسر الإيبارشية بمختلف رعاياها.


وفى وقت سابق كان قد أعلن الحبر الأعظم قداسة الباب فرنسيس أن العام ٢٠٢١، "سنة" خاصة مكرسة للأب الأرضي ليسوع وقد كتب البابا فرنسيس في خلفية هذه الرسالة الرسولية، هناك وباء فيروس الكورونا الذي جعلنا نفهم أهمية الاشخاص العاديين، الذين، بعيدًا عن الأضواء، يعيشون الصبر يوميًّا ويبعثون الرجاء ويزرعون المسؤولية المشتركة. تمامًا على مثال القديس يوسف، "الرجل الذي يمر دون أن يلاحظه أحد، رجل الحضور اليومي، الحكيم والخفي". ومع ذلك فهو "شخصية لا مثيل لها في تاريخ الخلاص". في الواقع، عبّر القديس يوسف بشكل ملموس عن أبوته "إذ جعل من حياته تقدمة للذات في المحبة الموضوعة في خدمة المسيح". ولهذا السبب "كان محبوبًا على الدوام من الشعب المسيحي". فيه، "رأى يسوع حنان الله"، الذي "يجعلنا نقبل ضعفنا"، الذي من خلاله تتحقق معظم المخططات الإلهية. إنَّ الله في الواقع، "لا يديننا، بل يقبلنا ويعانقنا ويغفر لنا". يوسف هو أيضًا أب في الطاعة لله: بطاعته خلص مريم ويسوع وعلم ابنه أن "يتمِّم مشيئة الآب"، مساهمًا هكذا "في سر الفداء العظيم".