اّخر الاخبار

[المحافظة][slideshow]

اخر الأخبار

[المحافظة][grids]

أخبار مصر

[أخبار مصر][btop]

أخبار عالميه

[أخبار عالميه][stack]

حوادث

[حوادث][grids]

فن وأدب

[فن وأدب][grids]

وظائف

[وظائف][btop]

مقالات

[مقالات][grids]

أخبار قبطيه

[أخبار قبطيه][grids]

بالصور| حفل سيامة وتجليس «الأنبا توما حبيب» مطراناً لإيبارشية سوهاج للأقباط الكاثوليك

 


فى حفل مهيب إحتفل الأقباط الكاثوليك بسوهاج بتجليس «الأنبا توما حبيب» مطراناً لسوهاج، خلفاً للأنبا باسيليوس فوزى الذى تم تنصيبه مطراناً للمنيا فى ديسمبر الماضى، حيث إعتمد قداسة البابا فرنسيس قرار إنتخاب سينودس الكنيسة القبطيّة الكاثوليكيّة للمونسنيور توماس حليم حبيب مطراناً لإيبارشية سوهاج فى الثالث من أكتوبر الماضى.


ترأس القداس غبطة البطريرك الأنبا ابراهيم اسحق بطريرك الأقباط الكاثوليك بمصر و المطران نيقولاوس هنرى سفير الفاتيكان بمصر، وأعضاء السينودس المقدس الأنبا يوسف ابو الخير المدبر الرسولى لكرسى سوهاج، والانبا كيرلس وليم مطران أسيوط والأنبا مكاريوس توفيق المطران الفخرى لإيبارشية الاسماعيلية ومدن القناة، والأنبا بطرس المطران الفخرى لإيبارشية المنيا، والأنبا عمانوئيل مطران الأقصر ، والأنبا باخوم المعاون البطريركى، والأنبا باسيليوس فوزى مطران المنيا، والأنبا دانيال مطران الإسماعيلية ومدن القناة.


أقيم الإحتفال بكاتدرائية يسوع الملك للأقباط الكاثوليك بطهطا ، وحضر الإحتفال الأستاذة فريدة سلام رئيس مجلس مدينة طهطا نائباً عن محافظ سوهاج، وأعضاء مجلس النواب النائبة غادة الضبع، والنائب ابراهيم خليفة، وممثلين عن النائب مصطفى سالم والنائب نشأت فؤاد عباس، وممثلين عن الكنيسة الأرثوزكسية والإنجيلية ومديرية الأمن وعدد كبير من الشخصيات العامة بسوهاج .

وتقدم أعضاء السينودس المقدس بالشكر للسيد المستشار عبدالوهاب عبدالرازق رئيس مجلس الشيوخ، والسيدة النائبة فيبى فوزى وكيل مجلس الشيوخ، والسيد محمود اسماعيل عثمان أمين عام مجلس الشيوخ، رشا على الدين أستاذ القانون الدولى، لغرسالهم برقية تهنئة بالسيامة الأسقفية.


يذكر أن المونسنيور توماس حليم حبيب مواليد سوهاج في 6 يوليو عام 1963، حصل على ليسانس الحقوق جامعة القاهرة عام 1985، وعمل بالمحاماة لعامين، وفى عام 1987 التحق بالكلية الإكليريكية بالقاهرة لدراسة الفلسفة واللاهوت، فى أكتوبر 1989 توجه لدراسة اللاهوت في الجامعة الأوربانية الحبرية في روما التابعة لمجمع إنتشار الإيمان بالفاتيكان، وسيم كاهناً فى عام 27 مارس 1993 على يد غبطة البطريرك الأنبا اسطفانوس الثانى، وفى عام 1996 تم ترشيحه للدراسة فى الأكاديمية الدبلوماسية للكرسى الرسولى بالفاتيكان، وفى يونيو 1998 قدم رسالة الدكتوراة فى القانون الكنسى وحصل على درجة الإمتياز من معهد الدراسات الشرقية بروما، وفى يوليو من نفس العام أنهى دراسته فى الاكاديمية الدبلوماسية، وفى أغسطس 1998 تم إرساله فى أول بعثة دبلوماسية له فى الهندوراس بأمريكا اللاتينية، ثم خدم كدبلوماسى فى رواندا ثم الكويت وايران والعراق ولبنان وهولندا والجزائر وسوريا وحالياً فى مالطا.


وفى 25 يونيو 2000 منحة قداسة البابا درجة مونسنيور، وهو أول كاهن قبطى كاثوليكى يلتحق بالسلك الدبلوماسى للكرسى البابوى بالفاتيكان، وهو يجيد العديد من اللغات منها الانجليزية والإيطالية والأسبانية والفرنسية.