أحدث التغريدات

[المحافظة][slideshow]

اخر الأخبار

[المحافظة][grids]

أخبار مصر

[أخبار مصر][btop]

أخبار عالميه

[أخبار عالميه][stack]

حوادث

[حوادث][grids]

فن وأدب

[فن وأدب][grids]

وظائف

[وظائف][btop]

مقالات

[مقالات][grids]

أخبار قبطيه

[أخبار قبطيه][grids]

بالصور | تفاصيل تحطم سيارة شرطة واشتباكات بالرصاص بين الأمن والأهالي بسوهاج


اندلعت اشتباكات عنيفة اليوم الجمعة، بين قوات الأمن وأهالي قرية الدنافقة، التابعة لمركز دار السلام، بمحافظة سوهاج، على خلفية تغيب طفلين، الأمر الذي أدى إلى قطع الأهالي لطريق "سوهاج – قنا".

 وأشعل الأهالي النيران في إطارات السيارات لوقف حركة المرور، تسبب في تدخل قوات الأمن، التي حاولت التعامل مع الأهالي، إلا أنهم رفضوا واندلعت اشتباكات، أدت إلى حرق 4 سيارات منهم سيارة تابعة للشرطة، فيما فرّ عدد من المتجمهرين هاربين.

 وقال مصدر أمني لـ "جمهورية مصر العربية العربية" إن العميد خالد الشاذلي، مدير البحث الجنائي وصل إلى موقع الحادث، على رأس مجموعة من قوات الأمن القتالية مدعومة بعدد من مدرعات الأمن المركزي، وقوات فض الشغب.

 وقال شهود عيان، إن سبب تجمهر الأهالي، هو تغيب طفلين، ولم يستدل على مكانهما حتى الآن، وأن ذويهم قطعوا الطرق العام، في محاولة لإجبار الشرطة على سرعة البحث عنهما.

 واشتبك عدد من الأهالي، مع قوات الأمن بالرصاص الحي بعد وصولها للمنطقة لفض تجمهر ذوي الطفلين، وإعادة فتح طريق "سوهاج – قنا" الزراعي الشرقي.

 ورشق الأهالي القوات بالحجارة، وحطيم 3 سيارات فيما أشعلوا النيران في أخرى تابعة للشرطة، وهي سيارة خاصة بمأمور مركز دار السلام.

 وتمكنت الأجهزة الأمنية بسوهاج عقب الدفع بسيارات الإطفاء من السيطرة على النيران التي أضرمها الأهالي، كما تمكنت القوات من القبض على 6 من ذوي الطفلين المتجمهرين.

وانتقلت القوات بسوهاج بإشراف اللواء مصفى مقبل مساعد الوزير مدير أمن سوهاج وعقب انتقال العميد خالد الشاذلى، مدير إدارة المباحث الجنائية والعميد منتصر عبد النعيم رئيس فرع الأمن مدعومين بمجموعات قتالية ومدرعات وقوات فض شغب من السيطرة على الموقف بسبب شائعة اختفاء طفل من ناحية الدنافقة بقرية أولاد يحيى قبل صلاة الظهر ولم يتقدم أحد ببلاغ عن غيابه.

وعلى جانب آخر، أكد مصدر أمنى أن القوات تعاملت مع الموقف وألقت القبض على 6 أشخاص محرضين ومرتبكي الواقعة، وأن الأهالي رشقوا القوات بالطوب والحجارة وتمكنت من اعادة حركة السير على الطريق.

وروى شهود عيان،  أن سبب الاشتباكات، هو تغيب طفلين، وورود شائعات بخطفهما وطلب فدية من ذويهم، مؤكدين أن قوات الأمن تعاملت مع المتجمهرين بالعنف، لفض التجمهر وفتح الطريق.